لماذا يخرج الإندونيسيون جثث موتاهم من القبور كل سنة؟
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 30 سبتمبر 2016

إخراج الموتى من القبور وتنظيف جثثهم وتغيير ملابسهم ثم إعادة دفنهم…إنها الطقوس المسماة “مانيني”، ويقيمها شعب التوراجاس كل سنة، وهي من الشعوب الأصلية على جزيرة سولاويسي الإندونيسية. والهدف منها هو أن يظهروا حبهم للموتى وأن يحصلوا على محصول جيد من الأرز في العام التالي. وفيما يلي توضيحات مع مراقبنا.

أغلبية شعب توراجاس (أي: أهل الأعالي) يعيشون في منطقة جبلية واقعة في جنوب سولاويسي، إحدى أهم جزر أرخبيل إندونيسيا. ويناهز عددهم نصف مليون يعيشون في هذه المنطقة.

أكثر من 80% من التوراجاس إما بروتيستانت أو كاثوليك، والبقية من المسلمين أو الإحيائيين، رغم أن 85% من سكان إندونيسيا من المسلمين. وتعزى هذه الخاصية إلى عمل المبشرين الهولنديين في تلك الجزيرة خلال القرن العشرين.

الكثير من شعب التوراجاس ما زالوا مع ذلك يحترمون “ألوك تو دولو” (على خطى الأسلاف)، وهي منظومة معتقدات تعطي أهمية كبيرة للأسلاف، وخاصة عبر الطقس المسمى “مانيني” (“القيام بعمل لأجل الأجداد”). ويُحتفل بهذا الطقس كل عام في شهر آب/أغسطس -أو من فترة إلى أخرى- في أماكن مختلفة حيث يعيش التوراجاس.

بعد ذلك، ينظف الناس الجثث ويزيلون الغبار وآثار التعفن  منها ويسرحون شعر الجثث التي ما زال عندها شعر..ويتحدثون مع تلك الجثث و بعض العائلات تعطّر الجثث أو تجعل الموتى يدخنون سجائر]. كما لو كانوا أحياء.

ويضع أفراد العائلات الجثث تحت أشعة الشمس لتنشف، مما يساعد على حفظها، ثم يلبسون هذه الجثث ملابس جديدة ويعيدون دفنها.
بعض الأشخاص الذين أخرجوا من قبورهم ماتوا منذ ثلاثين سنة تقريبا. ورغم ذلك، فجثثهم محفوظة جيدا.

المصدر: فرانس 24 

 

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info