اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

عاجل: معطيات وحقائق جديدة يكشفها صاحب الرقم الذي طلبت والدة نذير القطاري من الاعلاميين الاتصال به

إثر البشرى السارة التي زفها السيد فتحي تاتاي عضو فرع الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بقفصة مساء امس الثلاثاء لكل أنصار الصحفيين نذير القطاري وسفيان الشورابي على حد تعبيره، حيث أفاد في تصريح مع موقع الجمهورية ان الرابطة ستعقد يوم الخميس غرة سبتمبر بقفصة جلسة تشاورية يتم فيها التناقش حول سبل اعادة الصحفيين المختطفين بليبيا بعد التأكد من سلامتهما وانهما على قيد الحياة وفق ما كشفته السيدة سنية رجب اثناء تحولها الى ليبيا رفقة زوجها السيد سامي القطاري،

 نشرت السيدة سنية القطاري على حسابها الخاص تدوينة رفّقت بها رقما طلبت من الاعلاميين في تونس ضرورة الاتصال به لان باستطاعة صاحبه تحرير الصحفيين المختطفين بليبيا وفق تعبيرها. 

وفي هذا الاطار كان للجمهورية اتصال بصاحب الرقم المذكور وهو وليد موسى ابراهيم مدير قناة الجبل الفضائية الليبية وناشط في المجتمع المدني الليبي، والذي أكّد لنا خلال المحادثة انّ كل المعطيات الرسمية التي تم الحصول عليها تثبث عدم وجود أي دليل يبيّن وفاة الصحفيين المختطفين نذير القطاري وسفيان الشورابي على حد تعبيره.

وأشار في ذات الصدد الى انّه ستجمع لقاءات رسمية خلال هذا الاسبوع بين والدا نذير القطاري ووزير العدل الليبي ورئيس الحكومة الليبية اضافة الى عدد من الشخصيات الهامة التي تبنت هذه القضية وذلك حول التباحث بشأن الموضوع وايجاد السبل الكفيلة لكشف مكان الصحفيين وتحريرهما..

وقال مدير قناة الجبل الفضائية الليبية وليد موسى ابراهيم إنه وبعد ضغط المجتمع المدني الليبي خاصة ما يعرف بـ”تجمّع ساحات  شهداء الجبل الاخضر” تم التعاطي بشكل جدّي ورسمي للتحقيق في هذا الملف، حيث تم إصدار أوامر من قبل وزير العدل الليبي رفقة المدّعي العام العسكري لتفتيش السّجون الليبيّة والتّحقيق في مكان تواجد الصحفيين..

في المقابل أعرب مخاطبنا عن اسفه لعدم سعي الحكومة التونسية السابقة بالاتصال مع الاطراف الرسمية الليبية وبالحكومة الشرعية المؤقتة للتفاوض معها حول ملف صحفييها المختطفين، قائلا انها رفضت التعامل الرسمي في هذا الشأن على حد تعبيره..

للمتابعة..

منارة تليجاني 

 

المصدر: الجمهورية

©جميع الحقوق محفوظةمدونة الثورة نيوز - عاجل